المطعومات والمشروبات في اسطنبول

مناسب لجميع الاذواق،

اسطنبول بموائدها الفريدة

تعد اسطنبول المتاهة لمن يريد أن يفقد نفسه، والبوصة لمن يريد ان يجدها.

يهب في كل زقاق في اسطنبول رياح مناخية مختلفة، وتسطع شمس منطقة اخرى. مطابخ البحر الأسود والشرق والجنوب الشرقي وبحر ايجي، والبحر المتوسط … هي مطابخ تفصل بينها الاميال، ولكنها متجاورة لبعضها فقط في اسطنبول.

فاذا أردتم تناول السمك مقابل مضيق البسفور وتشعرون بيود البحر، فان الطهاة المهرة بانتظاركم… لكن ساحل المضيق ليس المكان الوحيد الذي ينتظركم لتناول الاسماك بل في بعض الاحيان يكون مطعما عائليا بين احياء وضجة اسطنبول خيارا رائعا لتناول الاسماك.

لنقل انكم بعد يوم تسوق في جادة استقلال في قلب المدينة أردتم تناول الكباب، بامكانكم تناول كباب الدونير وقوفا بتعقب حشود استقلال، كما بامكانكم تناول كباب بورصا وكباب اورفا وكباب اضنة من مكان تاريخي هناك. وإذا اشتهيتم المعجنات فبامكانكم تناول لحم عجين والصفيحة واتلي اكمك تحت ظلال النسيج التاريخي لسلطان أحمد، او تناول المانتي والبوريك في سوق قاضيكوي.

كما ان اسطنبول ذات ثقافة بديلة للنباتيين وأصحاب الحمية.  إلى جانب ذلك… لا تكونوا نباتيين وتمروا دون تذوق طعم المحشي والورق الملفوف والفاصولياء المجففة والطازجة والبربونية والفول المطبوخة بزيت الزيتون الخاص في المطبخ التركي.

بعد تناول أي طعام لن تشعر بطعمه دون تناول الحلويات بالقطر مثل البقلاوة والقطايف ولقمة القاضي،وحلويات الحليب مثل أرز بالحليب وكازان ديبي وكشكول. بامكانكم حرق السعرات الحرارية التي اكتسبتموها عبر المشي في شبه الجزيرة التاريخية وتسلق مرتفعات شامليجا.

يومكم الذي تبدأونه في اسطنبول بكعك السمسم والشاي والجبن، بامكانكم انهائه بالمرور الى بائع الحساء بعد قضاء الوقت في نادي ليلي.  وإلا إن كنتم تحنون الى مطبخطك فبامكانكم الوصول الى المطابخ العالمية والتمتع بلذاتها في جميع انحاء اسطنبول. فتنتظركم خيارات متعددة مثل المطبخ الايطالي والصيني والياباني والروسي.  

كونوا متاكدين من أنكم ستلاقون ترحابا حارا واستقبالا بشوشا مع اي لذة تتناولونها في اي مطعم في انحاء اسطنبول الاربعة سواء في المطبخ التركي اة المطبخ العالمي او الوجبات الخفيفة.

WordPress Lightbox