التسوق في اسطنبول

لاتزال مراكز التسوق في اقطار الدنيا الأربع تحتل مكانة في المدينة كاحدى مساحات المعيشة. كذلك فان تاريخ مراكز التسوق يمتد الى القدم ليس من أجل التسوق فقط بل لانشاء علاقات الاجتماعية وقضاء أوقات ممتعة أيضا. حيث ان اسطنبول تعد ذات مكانة هامة في تاريخ التسوق هذا. فهي إحدى المحطات الهامة للتجارة عبر التاريخ، وتضمن في قلبها السوق المسقوف (كابالي تشارشي) الذي يعد أقدم مركز تسوق في العالم.

كما ان اسطنبول التي تجمع الماضي بالحاضر وتبشر بتجربة مثيرة عدى عن التسوق، ستهب على اسواقها نسائم مختلفة فريدة خلال مهرجان اسطنبول للتسوق. فهيا بنا نلق نظرة على اسواق اسطنبول الفريدة من نوعها. ترقبوا ما في انتظاركم…

:سوق اراستا


735_34-Arasta_Carsi-2

أنتم على بعد خطوات من اياصوفيا والسلطان أحمد… يقع أمامكم مباشرة بلاط ازنيك، والسجاد اليدوي، والى جانبكم اثار فسيفساء القصر البيزنطي، كما بامكانكم اغلاق اعينكم وتخيل سلاح الفرسان العثمانين وهم يتسوقون في ممرات هذا السوق.. فهذه هي الأجواء التي يقدمها سوق أراستا للزوار.

كما أن الامبراطورية العثمانية في وقتها انشأت هذا السوق كدخل لكلية السلطان احمد وسمي هذا السوق أيضا على اسم الفرسان لخدمته لهم. وبعد الحريق الكبير في عام 1912، لم يتم استخدامه لسنوات عديدة إلى حين الاصلاحات عام 1980. وفي يومنا هذا يتم في هذا السوق بيع السجاد اليدوي والتحف، ويعد أحد الأماكن التي لا بد للزوار المحليين والاجانب من زيارته. وفي الحفريات التي أجريت في 1930s، تم العثور على فسيفساء من قصر بيزنطي داخل حدود السوق، مما زاد من قيمه أكثر.


:سوق النحاسين


bakircilar-carsisi_20110623160506_b

سوق النحاسين الذي يقع في بيازيد، يعد سوقا تباع فيه المنتجات النحاسية اليدوية. ليس المنتجات التي تباع في السوق فقط، بل النسيج التاريخي المحيط يخلق اجواء فريدة تجذب السياح الاجانب والمحليين. ان للثقافات المختلفة واندماجها نع بعض تاثيرا كبيرا على سحر اسطنبول. حيث أن سوق النحاسين يفتح باب ثقافيا مختلفا بفضل بنيته الاصيلة. 


(بازار سييرت (النساء


siirtpazari

يعد أحد الأسواق التاريخية في اسطنبول، وحتى يستحق الزيارة أكثر من الأسواق الحديثة. بازار سييرت المعروف ايضا “ببازار النساء”، يقع مقابل سوق بيع الاقمشة في اسطنبول في اونكاباني. ولمن لا يعرف بازار النساء يظهر امامه فجأة في وسط المدينة فيكون سوقا غير متوقع. فتمتد فيه الاطعمة المحلية ووكانها معارض منفردة من المدن مثل سيرت واديامان وماردين ودياربكر وبيتليس وموش. فتنتظركم اعشاب لربما تسمعون بها اول مرة ومعجنات معدة من هذه الاعشاب. وسوف تتصعبون لدى اختياركم العسل الأكثر تنوعا في العالم عند ذهابكم الى بائعي العسل. عليكم حتما المرور ببازار النساء… فلا تفوتوا فرصة تجربة أطعام تركيا المتنوعة في وسط اسطنبول.       


بازار فريكوي للمنتجات العضوية


ferikoy-organik-pazar

انتم في اسطنبول… أيامكم مليئة… من جهة فيها تاريخ قرون مضت، ومن جهة أخرى مراكز تسوق حديثة وشوارع متلئلئة… فما رأيكم خلال برنامج تجولكم الممتلئ بالمرور على بازار فريكوي الذي تباع فيه المنتجات العضوية تماما، وتناول الفواكه الطازجة المحضرة فورا بعد قطعها من غصنها، وتذوق اعشاب متنوعة في روائحها ونكهاتها.  يعقد بازار فريكوي كل يوم سبت، ولربما لن يكون موجودا في دليل السياح، إلا اننا ننصحكم بعدم تفويت هذا السوق… ولا تفوتوا الفواكه والخضروات الموسمية، والأغذية المجففة، ومواد التجميل العضوية، والعسل، والمربى… فمروا بالبازار واشربوا العصير الطازج هناك، وتناولوا الفطائر المرغوبة.


بازار كاستامونو


lrg_kastamonu_pazarı_2_1366564957

ما رأيكم بالبدأ بأسواق محلية في يوم الأحد؟ ربما لن تجدوا الفرصة أثناء زيارتكم الى اسطنبول للمرور بالمناطق السكنية الصغيرة والقرى، إلا انه بامكانكم المرور أيام الأحد على بازار كاستامونو في كاسيم باشا، وسترون كيف تأتي هذه القرى الى بين يديكم… كذلك فهو مشهور باسم سوق اينيبولو التاريخي وذلك لأن جميع المنتجات ايام الاحد تاتي من منطقة اينيبولو. وفيه تباع جميع انواع الاعشاب والخضروات والفواكه والمخلل والعسل والصلصات والزيوت خصوصا من اصحابها.    

فكما قلنا ربما لم تذهبوا في حياتكم الى اي قرية الا انه بامكانكم المرور  في ايام الاحد الى السوق القروي الصغير في قلب اسطنبول. لا تدعوا هذه الفرصة تفوتكم.


سوق الصحافين


image007

يعود تاريخ سوق الصحافين إلى القرن ال15، وهو يعد سوق خاص تؤدي طريقه الى بيازيد، ولابد للزوار من رؤيته. فهو يقع في المنطقة بين التضاريس الصخرية في ايسر مسجد بيازيد وباب الصدافين المفتوح على السوق المسقوف. تم تاسيس هذا السوق في الماضي  عام 1460 لخدمة طلاب المدرسة داخل السوق المسقوف، وتم نقله الى مكانه الحالي بعد زلزال اسكنبول عام 1894. ستنطلقون في سوق الصحافين برحلة الى الماضي الخلاب بين روائح الكتب الزكية. كما يمكنكم رؤية أول المطابع التركية لابراهيم متفرقة في قلب السوق.


سوق المعمار سنان


mimarsinancarsisi

تم انشاء هذا السوق بامر من والدة مراد الثالث السلطانة نوربانو على يد المعمار التركي المشهور معمار سنان على ان يكون “حمام”. وبعد الاصلاحات عام 1966 اخذ اسمه الحالي سوق المعمار سنان. وان هذه البنية التي كانت تقدم الخدمة على مر مئات السنين كأكبر حمام سوق، أغلقت عام 1917، وللاسف فان الرخام فيها تعرض للتضرر بعد هذا التاريخ. أما اخر مالك للمبنى غومولجينالي محمد بوزكزرت قام باجراء اصلاحات على الاقسام المتضررة وأصبح السوق على حاله الحالية. كذلك فان سوق المعمار سنان يحمل ميزة انه أخر حمام يقوم بانشائه هو، فهو يحتل مكانة بين الأماكن التاريخية التي ينبغى على الزوار فعلا رؤيتها في اسكودار. 


Ser Creative
WordPress Lightbox